تويتر تُطلق نسخة الاختبار.. من تطبيقها الرئيسي والمُسمى “Twttr”

تويتر تُطلق نسخة الاختبار.. من تطبيقها الرئيسي والمُسمى “Twttr”

جوجل بلس

الملف الإخباري / أطلقت شركة تويتر اليوم نسخة الاختبار للمزايا القادمة لتطبيقها الرئيسي تويتر، ويحمل التطبيق اسم Twttr “الإسم القديم لشبكة تويتر”، وبهذا الإطلاق تفي الشركة بوعودها التي أطلقتها في مؤتمر CES الذي انعقد في يناير الماضي، من ناحيته تم إتاحة هذا التطبيق للمجموعة الأولى للمستخدمين الذين تطوعوا لاختبار المزايا، بالتالي ستتمكن الشركة من تجربة الأفكار الجديدة خارج شبكتها العامة، مع الحصول على تعليقات من قبل المُختبرين، وتطوير المزايا على نحو أفضل.

بدوره أيضًا سيُركّز تطبيق Twttr في البداية على اختبار التصاميم الجديدة للمحادثات، وسيعرض تنسيقًا مختلفًا للردود، حيث بكون المحادثات نفسها شكل أكثر قربًا للدردشة مما يسهُل متابعتها، فضلًا عن إخفاء الروابط وخيارات المشاركة وتفاصيل التغريدة من العرض من أجل تبسيط القراءة.

ومن التغيّرات الأخرى التي سيتم اختبارها، وجود أنواع مختلفة من الردود يتم ترميزها بألوان لتعيين الردود الواردة من الناشر الأصلي، وكذلك مستخدمي تويتر الذين تتابعهم، وتهدف هذه التغيّرات أولًا وأخيرًا إلى تقديم إشارات بصرية أفضل للقرّاء الذين يقرؤون سلسلة طويلة من الردود، أو السماح للناشر بتوضيح الأشياء أو الرد على التغريدات الفردية.

ومع مرور الوقت قد تستخدم تويتر هذا التطبيق لاختبار تغيّرات أخرى على تطبيقها الرئيسي، على سبيل المثال، جرّبت الشركة أفكارًا حول حقول تحديث الحالة وعلى نوع من التغريدات تسمى كسّارات الجليد باعتبارها تغريدة مثبتة لتشجيع المحادثات، أما فيما يخص طلب الحصول على هذا التطبيق، أولًا يتم تقديم الطلب على برنامج Prototype الخاص بالشركة، ولنكن صادقين أن الفرص ضئيلة للغاية، حيث تخطط تويتر في هذه المرحلة لدعوة ما يقرب من 2000 شخص فقط يتحدثون الإنجليزية واليابانية.

أخيرًا وعلى الرغم من عدم تبني الشركة لتطبيقها هذا على نطاق واسع، إلّا أن الأمر ذا أهمية كبيرة، حيث دائمًا ما تتحدث الشركة عن إجراء تغييرات كبيرة قادمة، ولكن نادرًا ما يحدث تفاعل رسمي كبير مع الجمهور قبل أن تصل المزايا إلى مرحلة الاختبار التجريبي، أي عندما تكون جاهزة تقريبًا، بالتالي يُمكِن أن يوفّر تطبيق Twttr للجمهور مزيدًا من المدخلات في هذه التغييرات ويقدم مزيدًا من المعرفة حول ما تُفكّر فيه تويتر.